الكلمات النورانية الإسلامية

بسملة

قال شمس الزمان الشيخ الدكتور طارق بن محمد السعدي أدام الله علينا وعلى الأمة فضله وإحسانه:

  • ليس ” الفتنة ” إلا إخلاف المتفقين، ولا ” التفريق ” إلا تفريق المجتمعين، فمن ميز الخبيث من الطيب: فقد أمَرَ بالمعروف، ونَهَى عن المنكر، وأقامَ الحق، ودفعَ الباطل. ولئن أشبه فعلُه فعلَ الفتَّان المُفرِّق، فإن ما يجب علمه في هذا المقام: أن بين تلك المتشابهات حدٌّ حدَّه الشارعُ لتمييز الحق من الباطل.

  • من تعرَّض لنسبِ أو إسنادِ متكلّمٍ في العِلم، فقد نادى على نفسه بالإفلاس، وحكم عليها بالجهل وإن شهد له الناس؛ لأن الحكمَ على العلوم بعرضها على المعلوم، والحكمَ على مدعيها بحسب الصواب من الخطأ فيها.

  • سُنّة الله تعالى في خلقه: أن يتَّهِم بَعضُهم بَعضاً عند الاختلاف المُتَنَاقِض في أثَره ونتيجته، وأن يستعملَ ضعيفُ الحُجَّة المُتمسِّكُ برأيه المُتعصّبُ له أساليبَ خَسِيْسَةً مُجَرَّدَةً عن العِلْم ضِدَّ خَصْمِه؛ لإضعافِه، وتفريق النَّاس عنه.

    ملحوظة: هذه الكلمات النورانية منقولة من موقع شمس الزمان الشيخ الإمام طارق بن محمد السعدي، وراغب الزيادة يضغط هنا: صفحة الكلمات النورانية – قسم الشريعة