قواعد الإسلام

بسملة

     قال شمس الزمان الشيخ الدكتور طارق بن محمد السعدي أدام الله علينا وعلى الأمة فضله وإحسانه:

     ( القواعد الفقهية: أمور كليّة تُحدّد أوصاف ما اندرج تحتها من أحكام خاصّة , فهي مقاييس الأعمال , ومعالم أحكامها.

     وهي _ عندنا _: خمس قواعد, نظمها بعضهم في قوله:

خمسٌ مُحرّرة قواعد مــــــذهب

                               للشَّافعيّ بــــه تكـــــون خــــــــــبـــــيرا

ضَررٌ يُزَالُ, وعادةٌ قد حكّمت

                               وكـــذا الَـــمشَقّة تجـــــلب  التّــيـــسيرا

والشّكّ لا تَرفـــــــع بـــه مُتَيَقّنا

                              والنّــيّة أخلــــــــــــص إن أردت أجــــــورا

    القاعدة الأولى: الأمور بمقاصِدِها..

    القاعدة الثانية : اليقين لا يُزال بالشّك..

    القاعدة الثالثة : الَمشَقَّةُ تَجْلِبُ التّيْسِيْرَ..

    القاعدة الرّابعة ( وهي مع الثالثة متّحدة أو متداخلة ) : الضّرَر يُزَال..

    القاعدة الخامسة : العَادة مُحكّمة.. ).